روابط مفيدة : |  التسجيل | طلب كلمة المرور |  تفعيل العضوية |  طلب كود التفعيل   |  قوانين المنتدى  | مركز تحميل الصور  | أتصل بمدير الموقع

تنبيـه هـام

هنا ،، غرفه المفكرين العرب ،، ببرنامج الانسبيك هنا ،، غرفه المفكرين العرب ،، ببرنامج البايلوكس

للــنقاش .. الامه العربيه من اين الى اين ؟؟!!

إستشارات طبيه ...

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
كلمات جذر مكث فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     " استيقاظ الضمير " [ الكاتب : الدكتور سمير المليجى - آخر الردود : الدكتور سمير المليجى - ]       »     كلمات جذر مقت فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     كلمات جذر مسح فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     المسك فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     كلمات الجذر مكن فى القرآن2 [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     كلمات الجذر منع فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     كلمات الجذر مهد فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     الهيئات الرقابية على شركات الف... [ الكاتب : عليوى - آخر الردود : عليوى - ]       »     كلمات الجذر مكن فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »    



العودة   منتدى المفكرين العرب > الاقسام العامة > منتدى الأسرة والمجتمع > أنت وطفلك


التنحيف القسري للطفل.. خطر بالغ على صحته

أنت وطفلك


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 09-11-2012   رقم المشاركة : 1
مشرفة منتدى الاسرة والمجتمع





الحالة
مريم المقدسه غير متواجد حالياً

 

مريم المقدسه is on a distinguished road

Exclamation التنحيف القسري للطفل.. خطر بالغ على صحته
 






الکاتب : فابيولا دينتيس (اختصاصية التغذية البرازيلية)

الأنوريكسيا (التنحيف القسري) مقتصر على عالم الموضة، حيث تعمل عارضات الأزياء على مواصلة تنحيف أنفسهنّ لضمان استمرارهنّ في العمل، لكن ذلك يتحول إلى هوس للتنحيف يصل إلى درجة المرض الذي يسمى بالأنوريكسيا.
ولكن ما هو غريب، ومثير للجدل، أنّ هناك آباء وأُمّهات يجبرون أطفالهم الصغار على اتباع أنظمة غذائية صارمة لتفادي السمنة، أو اكتساب الوزن. والسؤال هنا: لماذا هذا الإجحاف بحق الطفل الذي يمكن أن يفهم الأمور بشكل خاطئ، ويتحول كل ما يلقن له إلى أمر يغرس في ذهنه وتكون العواقب وخيمة؟
في دراسة أجريت في بريطانيا لمدة ثلاث سنوات حول الأنوريكسيا المبكرة أظهرت النتائج أن واحداً من كل عشرة أطفال أُجبروا من قبل ذويهم على التنحيف بسبب زيادة في الوزن عانوا من علامات الأنوريكسيا، وتم نقلهم للمشافي من أجل المعالجة، وقد تراوحت أعمار هؤلاء الأطفال بين خمس وسبع سنوات. وأضافت الدراسة – التي شملت لقاءات مع أطباء من 35 مشفى في بريطانيا – أنّ الأطفال الذين أجبروا على اتباع أنظمة غذائية صارمة للتنحيف من قبل الأبوين تشكلت لديهم عقدة الخوف من تناول مواد غذائية، وتحول ذلك إلى هوس؛ خوفاً من عقوبة الأبوين.

- اضطرابات في التغذية:
أضافت الدراسة أن إجبار الأطفال على اتباع ريجيمات غذائية لعدم اكتساب الوزن يؤدي إلى حدوث اضطرابات غذائية عند الطفل، فلا يعلم ما هو المفيد وغير المفيد، وما هو الشهي وغير الشهي من الأطعمة، وبالتالي يفقد الشهية لتناول أصناف من المواد الغذائية التي كان يحبها، ولكن أبويه حرماه منها.
هذه الاضطرابات هي التي تؤدي إلى الأنوريكسيا لأنّ الطفل يحرم من كثير من الأطعمة التي يحبها، ويحبها كل طفل. والخوف من عقوبة الأبوين يجبره على إجبار نفسه على الإقياء تماماً مثل الكبار؛ كي لا تظهر عليه علامات السمنة. وإن دل هذا على شيء فإنّما يدل على مدى قابلية الطفل للاستجابة بشكل خاطئ لما يلقن له قسراً.

- معالجته صعبة:
بعض الأُمّهات قد يعتقدن أنّه من السهل معالجة الطفل من الأنوريكسيا، ولكن بينت نتائج الدراسة أن ذلك ليس صحيحاً، لأنّ الطفل لا يستوعب ما يقوله الطبيب، ويتذكر دائماً ما غرسه الأهل في ذهنه، بعكس البالغين الذين يجبرون أنفسهم على التنحيف القسري دون تأثيرات، أو تدخل من الأبوين لأنّهم يستطيعون إدراك العواقب المترتبة والتي تؤدي إلى الموت.

- وزنه:
الدراسة نصحت الآباء والأُمّهات بعدم إجبار أطفالهم على اتباع أنظمة غذائية صارمة من أجل التنحيف إذا ظهرت عليهم بعض علامات السمنة، ذلك لأن بعض الذين يكتسبون وزناً خلال مرحلة الطفولة يفقدون ذلك الوزن بعد مرور سنوات بسبب تغير عادات التغذية لديهم من مرحلة إلى أخرى. وانطلاقاً من هذه الحقيقة يجب ألا يعمد الأهل إلى إجبار أطفالهم على عادات غذائية خاطئة قد تبقى معهم. وعلقت الدراسة: "كثير من الأطفال يعمدون إلى تناول ما هو ضار سرّاً، وبذلك لا تفيد أي أنظمة غذائية مفروضة عليهم".

- احذروا المبالغة:
دهشت الاختصاصية البرازيلية في التغذية فابيولا دينتيس فعلاً عندما اطلعت على الدراسة البريطانية، ووجهت كلامها للأُمّهات والآباء قائلة: "إجبار الطفل على أي شيء يؤدي إلى نتائج عكسية. من الأصح أن يعمد الآباء إلى تعليم أطفالهم العادات الغذائية السليمة، وليس إجبارهم على تناول هذه المادة أو تلك. فالطفل الذي يبلغ الخامسة أو السابعة من عمره لن يدرك ولن يفهم ما يمليه عليه والداه حول فائدة أو عدم فائدة مادة غذائية معينة؛ لأنّه في الأصل لا يعطي أي أهمية للوزن ولا للمفهوم الاجتماعي حول الوزن".
وبرأي فابيولا أنّ الاضطرابات الغذائية التي يعاني منها الطفل الذي يجبر على اتباع أنظمة غذائية صارمة غالباً ما تتحول إلى اضطرابات نفسية أيضاً مؤكدة أن هذه الاضطرابات النفسية هي التي تجعله عرضة للإصابة بالأنوريكسيا المبكرة.

- التوجيه وليس الإجبار:
أكّدت فابيولا أنّه إذا كانت هناك قابلية للسمنة عند الطفل، ويخشى الأبوان من استفحال المشكلة فمن الأفضل:
· توجيهه بشكل صحيح حول ما هو مفيد أو ضار له، وليس إجباره على عدم تناول مواد غذائية معينة.
· يجب عدم حرمانه من أي مادة غذائية يحبها، ويكمن دور الوالدين على مراقبة الكميات التي يتناولها.
· إفهامه أن تناول كميات مفرطة من المواد التي تزيد الوزن ستجعله يعاني من المغص، ومن المعروف أن أكره شيء للطفل هو شعوره بالمغص.
· اعلما أن إجباره على اتباع ريجيمات غذائية من أجل التنحيف في سن مبكرة يعتبر جريمة بحق الطفولة.






التوقيع

"اللهم وأيما عبد نال مني ماحضرت عليه وانتهك مني ماحجرت عليه فمضى بظلامتي ميتآ او حصلت لي قِبَله حيآ فأغفر له
ماألم به مني واعف له عما أدبر به عني ولا تقفه على ما ارتكب
فيّ ولا تكشفه عما اكتسب بي"


"سيدة عصرها ,,, مريم المقدسه"
رد مع اقتباس
قديم 09-11-2012   رقم المشاركة : 2
عبقري
 
الصورة الرمزية ام الساده





الحالة
ام الساده غير متواجد حالياً

 

ام الساده is on a distinguished road

افتراضي
 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم


لحد عمر 14 ممنوع التنحيف لان هناك هرونات تعمل وتتكون بااعمار معينه واجهزه تنشط بسنين معينه
واي محاوله افقار الجسم من الغذاء سيؤدي لعرقله مسيره التصنيع في الجسم وستخلف امراض يصعب علاجها

دعوا الصغاار ينعموا بطفوله هاادئه وطبيعيه لااااحقين على الموضه وبلاويها

دمتم بحفظ الباري
اختكم / ام الساده






التوقيع

أقيس بحبك حجم اليقين .. فحبك فيما أرى مرجعي



صفحتنا بالفيس بوك شاركونا

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
مهارات الاجتماعية الضرورية للطفل ام الساده الطفولة زينة الحياة 1 07-23-2011 05:48 AM
مكتب القرضاوي ينفي تدهور صحته مطلع الشمس منتدى المستجدات على الساحة العربية 4 04-20-2011 02:31 AM
التربية الإسلامية للطفل هي اساس بناء الجيل المهدوي مريم المقدسه المرأه ودورها القيادي في المجتمع 2 12-28-2010 10:33 PM
للطفل حق في ارتكاب الاخطاء .. بلقيس منتدى المفكر الصغير 2 12-10-2010 09:05 PM


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
  تصميم علاء الفاتك