روابط مفيدة : |  التسجيل | طلب كلمة المرور |  تفعيل العضوية |  طلب كود التفعيل   |  قوانين المنتدى  | مركز تحميل الصور  | أتصل بمدير الموقع

تنبيـه هـام

هنا ،، غرفه المفكرين العرب ،، ببرنامج الانسبيك هنا ،، غرفه المفكرين العرب ،، ببرنامج البايلوكس

للــنقاش .. الامه العربيه من اين الى اين ؟؟!!

إستشارات طبيه ...

.::||[ آخر المشاركات ]||::.
الهزم فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     الهبط فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     الهز فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     السبق فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     الدول فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     الدوم فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     الدهم فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     الإنسان والزمن " [ الكاتب : الدكتور سمير المليجى - آخر الردود : الدكتور سمير المليجى - ]       »     الدهن فى القرآن [ الكاتب : رضا البطاوى - آخر الردود : رضا البطاوى - ]       »     جدول الاخبار الاقتصادية الاسبو... [ الكاتب : عليوى - آخر الردود : عليوى - ]       »    



العودة   منتدى المفكرين العرب > القسم الثقافي > منتدى المفكر الصغير


غرس ثقافة الأمل بين شبابنا

منتدى المفكر الصغير


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم 12-12-2016   رقم المشاركة : 1
مشرفه تعرف على المخترعين العرب




الحالة
أسماء بنت عميس غير متواجد حالياً

 

أسماء بنت عميس is on a distinguished road

افتراضي غرس ثقافة الأمل بين شبابنا
 

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد و ال محمد و عجل فرجهم يا كريم





قتل الشاب أو الفتاة لنفسهما ، أو ما يسمّى بـ (الانتحار) آفة من أخطر الآفات، لأنّها تعني عدوان الشاب على ما ليس له بحقّ، فحياته ليست مُلكاً له وإنّما هي هبة الله الذي يحيي ويميت، ولا يحقّ له التفريط بها، وإنّما يحقّ له التضحية بها في سبيل الله، أي دفاعاً عن دينه ونفسه وماله وعرضه.
ولو اطّلعت بدقّة على الأسباب الداعية إلى الانتحار وجدتها لا تشكّل مبرراً وجيهاً لوضع نهاية مؤسفة للحياة.
فمن هذه الأسباب: العجز عن التكيّف والانسجام مع الظروف المحيطة، والتعرّض إلى أزمات وصدمات قاسية، والهروب من صعوبات الحياة، وعدم التفاهم مع الأُسرة، والانتقام منها أو من المجتمع ليشعروا بالندم على أفعالهم، وعدم التمكّن من الوصول إلى هدف معيّن، أو نتيجة موت إنسان عزيز يشعر المنتحر أنّ لا جدوى من البقاء بعده، أو تحت تأثير الإدمان وصعوبة التخلّص منه، أو عدم تقدير أهميّة الحياة والتصوّر أنّ قيمتها تافهة، أو الشعور الطاغي بالفراغ والملل.. إلخ.

فهذه الأسباب موزّعة بين التيه والضياع والرتابة والضجر والفراغ الروحي والعجز عن المقاومة وإساءة تقييم الحياة.

وبعبارة مختصرة، فإنّ علماء وأطبّاء النفس يرون أنّ المنتحر مريض نفسياً يعاني من اضطراب وقلق وخلل في الشخصية. وقد اتّضح أنّ معظم المنتـحرين ليس لهم صلة وثيقة بالدين، ولا يتردّدون على الأماكن الدينية، ولم يتلقّوا تربية روحية مناسبة .

وحتّى في التفسير النفسي الإسلامي للانتحار، فإنّ المنتحر يعيش حالة من اليأس والتشاؤم والقنوط والإحباط ممّا يجعل عقله وقلبه ومشاعره تغرق في الظلام فلا ترى أي فرج أو مخرج أو حلّ أو بصيص من نور، إنّه فاقد للأمل.. فاقد للثقة بالله.. فاقد للإيمان بالقضاء والقدر.

وقد لعبت الكثير من الأعمال السينمائية التي تقدّم للشباب اليائسين والفتيات المحبطات حلّها السهل في إنهاء الحياة بالانتحار دوراً سيِّئاً وخيماً في أنّ أمام الشبان والفتيات إذا اعترضتهم الصعوبات القاسية، أن ينتحروا للخلاص من آلامها ومتاعبها .

كما اتّضح أنّ الصحافة فيما تنشره من أخبار الانتحار والمنتحرين تساهم في التشجيع على الانتحار، فلقد لاحظ البريطانيون أنّ إحدى صحفهم المحلّية التي دأبت على نشر أخبار الانتحار والمنتحرين كانت السبب في موجـة الانـتحار التي حصلت بين الشبان والفتيات، فرفع الأهالي احتجاجهم إلى الصحيفة، وبعدما توقّفت عن نشر تلك الأخبار لوحظ انخفاض نسبة الانتحار إلى درجة ملفتة، ولهذا اعتبر التحفّظ على نشر أخبار المنتحرين حتّى لا تروج فكرته بين الناشئة وسيلة من وسائل العلاج.

إنّ ثقافة الأمل، ورؤية الجانب الإيجابي من الأشياء، والتأمّل في مصائب الآخرين، وفي قدرة البعض على تجاوز المحن بصبر وروح عالية، والبحث عن منافذ وحـلول أخرى، والتعلّق برحمة الله ورجائه ولطفه.. لابدّ أن تفعل فعلها الأكيد في تخفيف الاضطرابات النفسية الداعية إلى الانتحار.

وقد أكّد بعض المربين أنّ البرنامج الإسلامي اليومي من صلاة ودعـاء واجتناب المعاصي والذنوب، واعتماد الاعتدال، وتبادل الحب والحوار والتفاهم والتعاون مع الآخرين، يحول دون الإصابة بالأمراض النفسية كالقلق والاكتئاب والنظرة السوداوية للحياة.







التوقيع

التعرف على شخصية(أسماء بنت عميس )


http://www.al-mofakreen-al3arab.com/...ead.php?t=1563

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
ثقافة النجاح أسماء بنت عميس التطوير الذاتي 1 07-01-2014 04:12 AM
شبابنا والإنترنت.. تواصل وإنفتاح أم عُزلة وإكتئاب؟ مريم المقدسه منتدى الحوار العام 3 09-01-2013 03:22 AM
ثقافة النقد السليم مريم المقدسه التطوير الذاتي 1 09-20-2012 10:54 AM
كي نفهم مشاكل شبابنا وحاجاتهم وأدوارهم مطلع الشمس منتدى الحوار العام 3 08-05-2011 02:54 AM
ثقافة الانتظار أسماء بنت عميس أفلام وثائقية 2 04-02-2011 09:42 PM


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
  تصميم علاء الفاتك